في خطوة عملية تتماشى مع استراتيجية 2030 للنمو الذكي أدنوك توقع اتفاقية مع بورياليس تهدف إلى توسيع وتعزيز نشاطاتهما البتروكيماوية المشتركة في الرويس

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 16 يوليو 2017: وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) اتفاقية  مع شركة بورياليس بهدف التعاون في تنفيذ مشروعين مهمين يسهمان في توسيع أعمال الشركتين في مجال التكرير والبتروكيماويات، كما تسهم هذه الاتفاقية أيضاً في دعم تحقيق استراتيجية "أدنوك" المتكاملة للنمو الذكي.

وقع الاتفاقية كلاً من معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها؛ ومارك جاريت، الرئيس التنفيذي لشركة بورياليس.

وكانت أدنوك قد أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر عن برنامج مبادرات يهدف إلى توسيع نطاق شراكاتها الاستراتيجية لتغطي كافة جوانب ومراحل الأعمال، وتعزيز فعالية إدارة الأصول لتحقيق قيمة إضافية والاستثمار في النمو. ويستند برنامج المبادرات الجديدة على نموذج "أدنوك" التشغيلي المرن واستراتيجيتها المتكاملة للنمو الذكي 2030، حيث سيسهم هذا البرنامج في زيادة ودعم عمليات أدنوك التجارية وزيادة الإيرادات، والارتقاء بالأداء في كافة جوانب الأعمال، وضمان وصول منتجاتها إلى أسواق جديدة ذات معدلات نمو مرتفعة.
 
وبموجب هذه الاتفاقية، ستبدأ "أدنوك" و"بورياليس" بوضع التصميم الهندسي لبناء مجمع بروج 4 الذي يشتمل على وحدة عالمية المواصفات لتكسير المواد الخام مع التركيز على الاستفادة من المواد الخام المتوفرة في أبوظبي، بالإضافة إلى وحدات المشتقات لمنتجات البولي أوليفين وغيرها. ومن المخطط أن يدخل مجمع بروج 4 حيز التشغيل في عام 2023 وسيتم دمجه مع مصفاة تكرير التابعة لمجموعة أدنوك.

كما اتفقت الشركتان أيضاً على طرح المناقصة الخاصة بالهندسة والمشتريات والإنشاء لبناء مصنع إضافي للبولي بروبلين(PP5)  بسعة 500 ألف طن سنوياً باستخدام تقنية بورستار Borstar® المملوكة لشركة ’بورياليس‘. ومن شأن هذا المصنع الذي سيتم دمجه مع مجمع بروج 3، أن يعزز من قيمة البروبيلين الفائض من وحدة تكرير Propane DeHydrogenation الجديدة.

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: "نحن ملتزمون بتعزيز النمو في مجال التكرير والبتروكيماويات، وتحقيق أكبر قيمة ممكنة من كل برميل نفط ننتجه. وتعتبر الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم مع شركة ’بورياليس‘ خطوة مهمة لتنفيذ مشروعين حيويين من شأنهما المساهمة بدور محوري في دعم برنامج أدنوك للشراكات الاستراتيجية وتحقيق النمو الذكي".

وأضاف: "تماشياً مع توجيهات القيادة، تحرص أدنوك على التعاون مع شركاء لديهم القدرة على خلق قيمة إضافية جديدة ويشاركوننا النظرة المستقبلية لنحقق قيمة مستدامة وطويلة الأجل لدولة الإمارات. ومن خلال هذا التعاون مع ’بورياليس‘ ستتم زيادة إنتاج مجمع بروج 4 ومصنع البولي بروبلين من البتروكيماويات إلى ما يقرب من 10 مليون طن سنوياً، وهو ما سيضمن لنا الاستفادة من فرص التوسع في الأسواق ذات معدلات النمو المرتفعة، خاصة في آسيا التي من المتوقع أن يتضاعف فيها الطلب على البوليمر عالي الجودة بحلول العام 2040".

وكان مشروع بروج المشترك قد تأسس في عام 1998، وبدأ إنتاجه يشهد ارتفاعاً تدريجياً بعد اكتمال انجاز مجمعات بروج 1 و2 و3، لتصل اليوم طاقته الانتاجية إلى 4,5 مليون طن سنوياً عقب التشغيل الناجح لمجمع بروج 3 في عام 2016. 

من جانبه، قال مارك جاريت، الرئيس التنفيذي لشركة بورياليس: "تمتلك أدنوك وبورياليس سجلاً طويلاً وناجحاً من العمل والتعاون الوثيق والشراكة من خلال مجمع بروج. واليوم نؤكد مجدداً على التزامنا طويل الأجل إزاء مشروع بروج المشترك، ونتطلع قدماً للدخول في مرحلة جديدة من هذه الشراكة والارتقاء بها نحو مزيد من النجاح". 

وأضاف: "تأتي زيادة الطلب العالمي على منتجات البولي أوليفين نتيجةً للنمو الذي تشهده الاقتصادات الناشئة، لذلك نحن عازمون على الاستفادة من تقنية بورستار Borstar الرائدة من ’بورياليس‘، ومن منتجاتنا الرائدة عالمياً، ومن الموقع الجغرافي المميز لدولة الامارات الذي يربط الشرق والغرب، للاستفادة من الأسواق الأكثر نمواً في آسيا".

ونصت الاتفاقية بين أدنوك وبورياليس على دراسة إمكانية تمديد هذا المشروع المشترك بينهما إلى ما بعد فترة الثلاثين عاما الأولى على إطلاقه.

ومن شأن إضافة سعة إنتاجية جديدة للبتروكيماويات في دولة الإمارات ضمان إمدادات آمنة وطويلة الأجل، وكذلك تعزيز قدرة "بروج" على توسعة محفظتها لتضم منتجات رائدة عالمياً. ومن خلال الموثوقية التشغيلية التي تتمتع بها شركة بروج، ستدعم هذه الأصول الجديدة طموحات العملاء المتنامية في مختلف القطاعات، بما في ذلك أسواق السيارات والطاقة وصناعة الأنابيب والبيوت البلاستيكية ومواد التعبئة والتغليف الصلبة والمرنة.

وكجزء من استراتجيتها لعام 2030، تهدف "أدنوك" إلى زيادة معدلات إنتاجها من البتروكيماويات من 4,5 إلى 11,4 مليون طن سنوياُ بحلول عام 2025.