أدنوك توقع اتفاقية مع "شلمبرجيه" لترخّيص تقنية مبتكرة لتثبيت الحفر العميق في الحقول البحرية

أبوظبي، 9 نوفمبر 2016: أبرمت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اتفاقية لترخيص تقنيتها المبتكرة للحفر البحري مع شركة شلمبرجيه العالمية، وذلك تمهيداً لإدراج هذه التقنية ضمن مجموعة خدمات الحفر التي توفرها شلمبرجيه لعملائها حول العالم. وتحسّن تقنية "تثبيت الحفر العميق" إلى حد كبير عمليات الحفر في الحقول النفطية البحرية عبر تحسين ثبات الآبار وتقليص الوقت المطلوب للحفر، مع فرص نوعية لتوفير النفقات على الشركات العاملة.

ووقّع اتفاقية الترخيص اليوم كلٌ من عبد المنعم سيف الكندي، مدير دائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج لدى أدنوك، وجميل ادري، مدير عام ونائب رئيس شلمبرجيه في دولة الإمارات، وذلك خلال معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول "أدبيك"، الحدث الدولي الأبرز على مستوى المنطقة لقطاع النفط والغاز، والذي يستمر في أبوظبي حتى 10 نوفمبر الجاري.

وقال الكندي: "يمثّل الترخيص الدولي لهذه التقنية التي طوّرتها أدنوك محطة هامة بالنسبة لنا. فتقنية تثبيت الحفر العميق تقلل من تعقيدات عمليات الحفر البحري التي قد تكون صعبة ومكلفة أحياناً. ونحن سعداء بإبرام هذه الاتفاقية التي تنشر خبرات أدنوك التقنية على نطاق دولي." 

ويمثّل نظام "تثبيت الحفر العميق" أولى ابتكارات أدنوك التي ترخّصها لتسويقها على مستوى عالمي. وهو ثمرة جهود كلٍ من المهندس فهد العامري، مدير قسم الحفر لدى أدنوك، وفرهاد خالد سعيد محمد العوضي، مدير الدعم الفني للحفر في شركة أدما العاملة التابعة لمجموعة أدنوك.

من جهته، قال جميل إدري: "تمثّل تقنية تثبيت الحفر العميق إضافة نوعية لحزمة أدوات وخدمات الحفر المتفوّقة التي توفرها شلمبرجيه للصناعة، وهي فرصة لتحسين قدرات الحفر في العمليات البحرية."

وأضاف: "إن تقليل الوقت المهدور وزيادة مستويات الثبات في عملية الحفر يؤهلان المشغّلين لتوفير الوقت والتكاليف غير المتوقعة. ونحن سعداء بتقديم التكنولوجيا التي طورتها أدنوك لعملائنا، ونتطلّع لتعزيز هذا التعاون بين الطرفين."

لطالما شكّلت مسألة تثبيت الحفر العميق في الحقول البحرية تحدياً رئيسياً للشركات العاملة، خاصةً وأن المحاذير البيئية تمنع استخدام العديد من إضافات السوائل التي يمكنها تسهيل عمليات الحفر.

ويوفر ترخيص تقنية تثبيت الحفر العميق عبر شركة شلمبرجيه العالمية فرصة تجارية نوعية بالنسبة لأدنوك، وحلاً عملياً يمكن للشركات العاملة في القطاع الاعتماد عليه في أصعب بيئات العمل حول العالم.