لجنة الصداقة النسوية الاماراتية اليابانية لدعم التطور المهني للمرأة تعقد اجتماعها الخامس

أبوظبي:27 ابريل 2017 عقدت لجنة الصداقة النسوية الاماراتية اليابانية لدعم التطور المهني للمرأة والتي تهدف لتمكين المرأة في قطاع النفط والغاز اجتماعها الخامس في ابوظبي تحت شعار " تسخير طاقات الكوادر البشرية والتكنولوجيا الحديثة من اجل التمكين". 

حضر اللقاء معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزيرة الدولة ومعالي الدكتور. سلطان احمد الجابر وزير الدولة الرئيس التنفيذي لشركة ادنوك ومجموعة شركاتها ومعالي كانجي فوجوكي السفير الياباني لدى دولة الامارات. 

وشهد الاجتماع افتتاح فعاليات منتدى شبكة المرأة في أدنوك إحدى المبادرات التي أطلقتها أدنوك مؤخرا ضمن مبادراتها التي تهدف لتمكين النساء العاملات في أدنوك وتحفيزهن لخلق واعداد الجيل القادم من الخبرات والقدرات القيادية النسوية. 

وكانت لجنة تمكين المرأة بأدنوك قد أعلنت عن تأسيس منتدى شبكة المرأة تماشيا مع التزام أدنوك بموجب استراتيجيتها للنمو والتطور 2030 والتي  تهدف الى  إعداد كوادر بشرية ذات مواصفات عالمية من خلال تطوير كفاءات الموظفين والموظفات المواطنين من جيل الشباب وتعزيز خبراتهم وتمكينهم للإسهام في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها الدولة. 

ويذكر ان سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة هي الرئيسة الفخرية لهذه اللجنة فيما تضم اللجنة التأسيسية كلا من معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزيرة دولة وسعادة سيوشي ناكاي الرئيس التنفيذي لمركز التعاون الياباني للبترول "JCCP " وعلي خليفة الشامسي الرئيس التنفيذي لشركة الياسات للعمليات البترولية المحدودة احدى شركات مجموعة أدنوك. 

كما حضر اللقاء تيسوشي ناكاي الرئيس التنفيذي للمركز الياباني للتعاون البترولي وعلي خليفة الشامسي الرئيس التنفيذي لشركة الياسات للعمليات البترولية وفاطمة النعيمي مديرة وحدة الاستراتيجية والتخطيط لقطاع الغاز لدى ادنوك رئيسة لجنة المرأة في الشركة. 

وتهدف لجنة الصداقة النسوية الاماراتية اليابانية لدعم التطور المهني للمرأة الى دعم الجهود التي تهدف الى تمكين المرأة في قطاع النفط والغاز وتقديم أنشطة وبرامج تسهم في دعم التطور المهني للمرأة للمساهمة في تذليل كافة العقبات التي يمكن أن تواجه المرأة العامة بقطاع البترول وتحد من قدراتها على الإنجاز والمشاركة في مجالات الحياة العملية.

وقالت معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي "تشترك لجنة الصداقة النسوية الاماراتية اليابانية لدعم التطور المهني للمرأة ومنتدى لجنة المرأة في شركة أدنوك في الأهداف الاستراتيجية والمتمثلة في العمل على تمكين المرأة وتعزيز دورها ومساهمتها في قطاع الطاقة تماشيا مع رؤية القيادة الرشيدة لدولة الامارات العربية المتحدة والتي تهدف لدعم المرأة وتمكينها للإسهام في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية" 

" إن تشجيع المزيد من النساء للالتحاق بالعمل في قطاع النفط والغاز ومواصلة تطوير قدراتهن لتولي وظائف قيادية يمثل اعترافا بالدور المحوري للمرأة واهميته في ضمان مرونة قطاع النفط والغاز وتعزيز قدرته على مواجهة كافة التغيرات في المستقبل. فانعدام التنوع وعدم تكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة في قطاع النفط والغاز، يفقد الشركات القدرة على تنويع طريقة تفكيرها والتي تعتبر عوامل ضرورية للاستفادة من الفرص المستقبلية ومحركات النمو ".

من جانبه قال معالي د. سلطان احمد الجابر: "حققت المرأة في دولة الإمارات تقدماً كبيراً بفضل رؤية القيادة ودعم "أم الإمارات" سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حفظها الله. وقامت أدنوك بالعديد من المبادرات لتمكين المرأة في قطاع النفط والغاز، بما يتماشى مع توجه الشركة لتطوير رأس المال البشري والارتقاء بالأداء ورفع الكفاءة وزيادة الربحية. ونحن على ثقة بأن تمكين المرأة سيمثل استثماراً ناجحاً ضمن استراتيجيتنا لتطوير الموارد البشرية". 

من جانبه أعرب  تيسوشي ناكاي الرئيس التنفيذي للمركز الياباني للتعاون البترولي عن شكره لمعالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزيرة الدولة ومعالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها وعلي خليفة الشامسي الرئيس التنفيذي لشركة الياسات للعمليات البترولية لدعمهم المتواصل للجنة الصداقة النسوية الاماراتية اليابانية لدعم التطور المهني للمرأة ومنتدى شبكة أدنوك للمرأة مشيدا بجهود ومبادرات دولة الامارات التي تهدف لتشجيع وتحفيز المرأة للعمل بقطاع النفط والغاز لخلق قوة عاملة متنوعة وفاعلة" 

" أنا من اشد المعجبين بالتقدم المتواصل الذي تحققه دولة الامارات في مجال إعداد المرأة وتمكينها وتشجيع مشاركتها في قطاع النفط والغاز ودعم الخبرات والقدرات القيادية النسوية في القطاع، وخاصة بالدعم الذي توليه كل من الإمارات واليابان لكافة المبادرات والجهود التي تهدف الى تنمية قدرات المرأة في قطاع النفط والغاز وتمكينها وتأهيلها. كما اود ان انتهز هذه الفرصة لأعرب عن سعادتي بتوسيع مجالات التعاون بين شبكة السيدات العاملات في قطاع النفط والغاز بين بلدينا وآمل أن تؤدي الشبكة الجديدة إلى تعزيز ودعم العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة واليابان ".

 وركزت جلسات الملتقى الخامس للجنة الصداقة النسوية الاماراتية اليابانية لدعم التطور المهني للمرأة والتي تم عقدها في المقر الرئيسي لشركة أدنوك على المبادرات والبرامج التدريبية والتي تهدف إلى اعداد المرأة وتأهيلها للعمل قطاع النفط والغاز. كم جرى على هامش اجتماعات اللجنة تنظيم ثلاث ورش عمل حول "تمكين المرأة في الوظائف الإدارية" و"تصميم المسار الوظيفي" و "تحقيق التوازن بين الحياة والعمل" وفي ختام ورش العمل قام المشاركون بإعداد ورفع توصياتهم الى منتدى شبكة أدنوك للمرأة. 

وتم على هامش فعاليات الملتقى الخامس للجنة الصداقة النسوية الاماراتية اليابانية لدعم التطور المهني للمرأة تنظيم عدد من الزيارات الميدانية لأعضاء اللجنة تتضمنت زيارة المقر الرئيسي لشركة أدنوك حيث تم خلال الزيارة اطلاع أعضاء اللجنة على ملامح ومكونات استراتيجية أدنوك للنمو والتطور 2030 والتي تهدف إلى تعزيز الربحية في مجال الاستكشاف والإنتاج والتطوير، وزيادة القيمة في مجال التكرير والبتروكيماويات، وضمان توفير إمدادات مستدامة واقتصادية من الغاز. كما زار أعضاء اللجنة مدينة مصدر وتعرفوا خلال الزيارة على دور ومساهمة المرأة في تحقيق الاستدامة وحماية البيئة ومشاريع الطاقة المتجددة.

وتعمل أدنوك على تمكين مشاركة المرأة في قطاع النفط والطاقة من خلال ثلاث أهداف رئيسية تشمل العمل على تعيين مواطنة إماراتية كرئيسة تنفيذية في إحدى شركات المجموعة، وزيادة نسبة تمثيل المرأة في الإدارة العليا في شركات المجموعة، وزيادة نسبة المواطنات من إجمالي عدد الموظفين المواطنين الجدد.