مبنى المقر الرئيسي لشركة أدنوك يحصل على شهادة LEED المرموقة عالميا

ابوظبي: 23   مايو 2017: حصل المقر الرئيسي لشركة بترول ابوظبي الوطنية (أدنوك) والذي يقع الى جوار المبنى القديم للشركة على شارع كورنيش أبوظبي على شهادة “الريادة في التصميمات المحافظة على الطاقة والصديقة للبيئة (LEED)” من الفئة الذهبية في تصنيف تصميم وتشييد المباني. 

وتعد شهادة (LEED) والتي يمنحها المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء (USGBC) أحد المعايير العالمية المتبعة في قطاع المباني الخضراء التي تقيم مدى تماشي المباني مع متطلبات الاستدامة البيئية. وتم تطوير هذا النظام من قبل مجلس المباني الخضراء الأمريكي، المؤسسة غير الربحية المعنية بقطاع البناء لتحديد وتنفيذ عملية تصميم المباني الخضراء، والبناء وعمليات الصيانة وحلولها.

ويستخدم مبنى المقر الرئيسي لشركة أدنوك أكثر من 4,000 لترا من المياه المستعملة والمياه الناتجة عن مكثفات أجهزة تكييف الهواء بعد معالجتها لري المسطحات الخضراء حول المبنى وفي أغراض دورات المياه. وتم تصميم المبنى بحيث يؤدى اتجاه المبنى والنظم الميكانيكية ذات الكفاءة العالية الى استهلاك طاقة تقل بنسبة 24٪ عن المعيار العالمي الاساسي لمعدلات استهلاك الطاقة. ويستخدم المبنى إضاءة ليد(LED) الموفرة للطاقة في جميع المكاتب والمرافق والممرات و مستشعرات لإطفاء الأنوار آليا في غير أوقات الحركة للحد من استهلاك الكهرباء إضافة الى أجهزة حديثة ومتطورة لمراقبة وضبط جودة الهواء المحيط ومعدات عالية الجودة لترشيح الهواء من الملوثات لتوفير بيئة عمل نظيفة وخاليه من الملوثات للموظفين.

وفي تعليقه على حصول المقر الرئيسي لشركة أدنوك على هذه الشهادة المرموقة عالميا قال راشد سعود الشامسي مدير مساندة الأعمال والشؤون التجارية لدى ادنوك “نحن نفتخر بحصول المقر الرئيس لشركة أدنوك على هذه الشهادة والتي تمثل دليلا على التزام أدنوك بممارسات الاستدامة في كافة مجالات اعمالنا والتي تثبت حرصنا والتزامنا ليس على المباني الخضراء فحسب بل على المحافظة على بيئة نظيفة وخالية من جميع الملوثات".   

وروعي في تصميم المبنى الجديد استغلال مساحاته الداخلية لتطوير بيئة العمل وتعزيز التفاعل والتواصل بين الموظفين، وتوفير مساحات للإبداع والابتكار، وتلبية الاحتياجات اليومية للموظفين والعناية بصحتهم. 
ويتكون المبنى الذي يعد أحدث إضافة إلى الأفق العمراني في سماء أبوظبي والذي يتميز بتصميمه الأنيق من 65 طابقا بارتفاع 342 مترا، ويعتبر ثاني اعلى مبنى في امارة ابوظبي والتاسع عشر في العالم ويحتوي على ثاني أعلى مهبط للطائرات المروحية في العالم. 

وطوال فترة تشييد المبنى تم تحويل أكثر من 75٪ من النفايات المنتجة من عمليات الحفر والعمليات الأخرى في الموقع وإعادة تدويرها واستخدامها في تشييد نسبة 25% من المبنى فيما تم توريد نسبة   69.85٪ من الأخشاب المستخدمة في المبنى من مصادر متجددة.

وعلى الرغم من ان عمليات تشييد المشروع قد سبقت تطوير وتبني مبادرة أبوظبي للمباني الخضراء، والمعروف باسم "استدامة" نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ للمجمعات العمرانية المستدامة، الا ان المقر الرئيسي لشركة أدنوك يعتبر من اوائل المشاريع الرئيسية في المنطقة التي تبنت معايير المباني المستدامة بدءً من بداية التصميم وحتى الانتهاء من التشييد مرورا بعمليات التشغيل والصيانة.

يشار الى ان نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة LEED) ) هو نظام معترف به دوليا كمقياس لتصميم وإنشاء وتشغيل مبانٍ مراعية للبيئة وعالية الأداء. ويهدف "ليد" إلى توفير اُطر لمالكي هذه الأبنية، لتحديد وتنفيذ عملية تصميم المباني الخضراء، والبناء وعمليات الصيانة وحلولهاحيث يقيّم نظام التصنيف ويقيس أثر أي منشأة وأداءها، والتي تأخذ بعين الاعتبار عدة نقاط منها اختيار الموقع وتوفير الطاقة والكفاءة المائية وانبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكاربون وتحسين البيئة الداخلية للتصميم، وغيرها. ويتم تصنيف المباني التي تنال هذه الشهادة إلى 3 مراتب حسب تطبيقها للمعاير المطلوبة، وهي: المرتبة البلاتينية، الذهبية والفضية.