أدنوك توقّع اتفاقية لتخزين 5.86 مليون برميل من النفط الخام كاحتياطي استراتيجي في الهند

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 25 يناير 2017: بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة؛ وناريندرا مودي، رئيس الوزراء الهندي؛ تم اليوم توقيع اتفاقية بين شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" وشركة الاحتياطيات البترولية الاستراتيجية الهندية المحدودة لتخزين احتياطي استراتيجي من النفط الخام بمدينة منجلور جنوب الهند.

وتتيح الاتفاقية تخزين 5.86 مليون برميل من النفط الخام الذي تنتجه أدنوك في منشأة مخصصة لذلك بولاية كارناتاكا الهندية. وتعد شركة الاحتياطيات البترولية الاستراتيجية، المملوكة للحكومة الهندية، مختصة بتوفير مخزونات النفط الخام في الهند.

جرى توقيع الاتفاقية ضمن أنشطة الزيارة التي يقوم بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى جمهورية الهند الصديقة.

وتبادل معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، ومعالي دارمندرا برادان، وزير البترول في الحكومة الهندية، النسخ الموقّعة من الاتفاقية في العاصمة نيودلهي.

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: "تماشياً مع توجيهات القيادة في دولة الإمارات وجهودها الهادفة إلى استشراف المستقبل، يهدف توقيع هذه الاتفاقية إلى التأسيس لشراكة استراتيجية راسخة مع جمهورية الهند في قطاع الطاقة، بحيث تتيح الاستفادة من الخبرات والموارد النفطية لدولة الإمارات وأدنوك. وتوفر هذه الاتفاقية التي تعود بالفائدة على الطرفين الفرصة لأدنوك لزيادة حصتها في السوق بحيث تزود قطاع التكرير المزدهر في الهند بالنفط الخام عالي الجودة، بالتزامن مع تلبية الطلب المتنامي وتعزيز أمن الطاقة".

وأوضح معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر أن "الهند تعد سوقاً مهمة في قطاع الطاقة، وأن هذه الاتفاقية ستسهم في ترسيخ مكانة أدنوك كمزود عالمي موثوق ومعتمد للطاقة، كما سنستفيد من منشأة منجلور في تعزيز علاقاتنا التجارية الحالية في الهند، فضلاً عن استكشاف الفرص الجديدة المتاحة في مجال منتجات التكرير والبتروكيماويات التي تتوسع فيها أدنوك."

من جانبه، قال معالي دارمندرا برادان، وزير النفط الهندي: "توثّق هذه الاتفاقية روابط التعاون المتينة بين البلدين، وتشكل أساساً لشراكة تعود بالفائدة على الطرفين في مجال الطاقة، وتمكّن الهند من ضمان أمن الطاقة وتلبية الطلب المحلي المتنامي عليها. كما تعكس هذه الاتفاقية أيضاً رؤية الهند الهادفة لتعزيز الروابط في قطاع المنتجات الهيدروكربونية مع دولة الإمارات على مبدأ المصالح المشتركة."

وستكون منشأة تخزين النفط في منجلور ثالث منشأة لأدنوك في آسيا، حيث تنضم إلى منشأة كيري لتخزين النفط بمدينة كاجوشيما اليابانية، ومستودعات تخزين الاحتياطي النفطي الاستراتيجي للشركة الوطنية الكورية للنفط في كوريا الجنوبية. وإلى جانب مساهمتها في تعزيز أمن الطاقة، توفر منشآت التخزين لـ "أدنوك" فرصة الأفضلية في تلبية احتياجات الأسواق في جنوب وشرق آسيا بشكل فعال وأسعار تنافسية.

وتعتمد الهند بنسبة 79% على الاستيراد لتلبية احتياجاتها من النفط الخام، حيث تستورد نسبة 8% منه من دولة الإمارات. وإلى جانب منشأة منجلور، تعمل الشركة الهندية للاحتياطات النفطية الاستراتيجية المحدودة على بناء منشآت تخزين تحت الأرض في فيساكابتنام بولاية أندرا براديش، وفي بادور بولاية كارناتاكا، لتخزين 20 مليون برميل من النفط تكفي لتغطية احتياجات الهند لمدة 10 أيام.

كما وقعت أدنوك أيضاً مذكرة تفاهم حول فرص تزويد النفط الخام للمصفاة الجديدة التابعة لشركة هالديا المحدودة للبتروكيماويات بمدينة كلكوتا في ولاية غرب البنغال، والتي تصل طاقتها الاستيعابية إلى 300,000 برميل نفط يومياً.

وبحسب بنود مذكرة التفاهم، سيدرس الطرفان احتمالات زيادة إمدادات النافثا الخفيفة المكررة التي تنتجها أدنوك إلى شركة هالديا المحدودة للبتروكيماويات.