إطلاق ملتقى قيادات أدنوك الشابة

أبوظبي 10 سبتمبر 2017: نظمت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم "ملتقى قيادات أدنوك الشابة" الأول، وذلك بهدف خلق منصة فعالة للتواصل المباشر مع الكوادر الإماراتية الشابة، حيث التقى معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، مع أكثر من 450 من موظفي "أدنوك" وأطلعهم على استراتيجية الشركة وأهدافها وما تم تحقيقه خلال فترة الثمانية عشر الماضية، والخطط المستقبلية.  

وفي بداية كلمته، نقل معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، تحيات القيادة إلى كوادر أدنوك وتمنياتها لهم بالتوفيق والنجاح وتشجيعها لهم لتقديم المزيد من العطاء والجهد. وأكد معاليه أن الهدف من إطلاق هذا الملتقى هو التواصل المباشر مع الموظفين وإطلاعهم على الصورة الشاملة للعمل في المجموعة، وأيضاً الاستماع لأفكارهم ومقترحاتهم، موضحاً بأن الشباب الفعلي هو شباب الروح والنشاط والحيوية والطاقة الإيجابية والمثابرة والإنتاجية وليس فئة عمرية بعينها، ومؤكداً على أن التواصل المباشر يعتبر من ممكنات النجاح لأنه يتيح تعزيز التنسيق بين كافة أفراد فريق العمل.  

وتحدث معاليه عن برنامج تطوير قيادات أدنوك الشابة الذي تم تأسيسه تماشياً مع توجيهات القيادة بالعمل على تنمية وصقل أصحاب الكفاءات ليكونوا قادرين على تحمل المهام والمسؤوليات، وتحفيزهم وتوجيههم للنجاح في تحقيق الأهداف الاستراتيجية، وأوضح أن الهدف الأساسي من هذه البرامج والمبادرات هو أن يكون لجيل الشباب دور فعلي في النقلة النوعية التي تعمل أدنوك على تحقيقها والتي تستند إلى أربعة ركائز أساسية تشمل الاستثمار في الكوادر البشرية، والارتقاء بالأداء، ورفع الكفاءة، وتعزيز العائد الاقتصادي، مع التركيز على أمن وسلامة الكوادر البشرية وكذلك المنشآت والعمليات في جميع المواقع وكافة الأوقات.

واستعرض معاليه بعضاً مما حققته أدنوك خلال الفترة الماضية، بما في ذلك العمل على إرساء ثقافة مؤسسية جديدة في كل شركات المجموعة تقوم على الأداء المتميز والروح الإيجابية وتعزيز الإنتاجية. ومن هذه الإنجازات خفض تكلفة إنتاج برميل النفط في الموازنة، وتحسين هامش القيمة للبتروكيماويات، واستخدام تقنيات جديدة ومبتكرة لتعزيز استخراج النفط، وإنجاز اتفاقيات حقوق الامتياز البري لشركة أدكو، وتطوير استراتيجية لتوفير إمدادات اقتصادية ومستدامة من الغاز، والاستفادة من فرص توحيد الجهود والتكامل من خلال دمج الشركات ذات مجال العمل الواحد مثل أدما وزادكو وشركات الخدمات والإمداد، والعديد غيرها من الإنجازات.

وشدد معالي د. سلطان أحمد الجابر على أنه رغم أهمية ما تحقق حتى الآن، إلا أنه لا يزال هناك الكثير من الأهداف والمهام المستقبلية التي تتطلب مضاعفة العمل وتضافر الجهود لتحقيق التقدم الفعلي والارتقاء إلى مستوى الطموحات، مؤكداً على أهمية بناء مؤسسة قائمة على النظام والحوكمة والنزاهة والأمانة والجد والاجتهاد، وإرساء ثقافة مؤسسية قائمة على روح الفريق الواحد والطاقة الإيجابية وصنع فارق نوعي لخدمة الوطن والقيادة.   

وأكد معاليه على أهمية استقطاب الكوادر المميزة وتمكينها للمضي قدماً، مؤكداً على دور الكفاءات والمواهب الإماراتية في دفع عجلة التقدم والتطوير، ونوه معاليه بمبادرات تمكين الكوادر البشرية في أدنوك، بما في ذلك تعزيز مشاركة المرأة في قطاع النفط والغاز.

يذكر أن هذه المبادرة تأتي ضمن استراتيجية أدنوك الرامية إلى تأسيس كوادر وطنية ذات مهارات عالمية المستوى، حيث قامت بتصميم عدة برامج لتطوير القيادات تلبي احتياجات كل شركة من شركات المجموعة، من خلال مزيج من التوجيه والإشراف والتدريب العملي لضمان اكتساب الخبرة الميدانية.