وزير الطاقة الإماراتي يفتتح مؤتمر النفط والغاز الرابع والعشرين الذي تستضيفه أدنوك في أبوظبي

(أبوظبي): تستضيف شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) رؤساء تنفيذيين وشخصيات لامعة في صناعة النفط والغاز سيتحاورون عن الفرص والمآزق التي تحيط بالقطاع في منطقة الشرق الأوسط بتسليط الضوء على الأجواء المخيمة بانخفاض أسعار النفط وتداعياته. وسيلتقي جمع غفير متميز من رواد قطاع النفط والغاز العالمي من رؤساء ورؤساء تنفيذيين للشركات العاملة في القطاع ومسؤولين تنفيذيين حكوميين ومندوبين من منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) وخبراء الطاقة وكبار المُمولين ووفود من منظمات مؤثرة على القطاع للاجتماع في أسبوع الشرق الأوسط للنفط والغاز والذي سيكون حاضناً لستة فعاليات اختصاصية وذلك في أبراج الاتحاد جميرا في مدينة أبوظبي في الفترة من 23 إلى 28 أبريل 2016.

وسيفتتح معالي سهيل محمد المزروعي وزير الطاقة المؤتمر بكلمة ترحيبية معلنا بذلك الانطلاقة الرسمية لفعاليات المؤتمر وذلك في الساعة التاسعة من صباح يوم 25 أبريل 2016. وسيتبع ذلك الدكتور فيريدون فيشاراكي رئيس مجموعة إف. جي. إيه. (المجموعة الرائدة في تقديم الاستشارات الخاصة لقطاع النفط والغاز في منطقة الشرق الأوسط) والرئيس المشارك للمؤتمر والذي سيقوم بتقديم كرة الرئيس السحرية البلورية الشفافة والتي من خلالها يستعرض توقعاته وتنبؤاته عن الثروات المتوقع جنْيُها من تجارة النفط والغاز في المدى القريب والمتوسط. يعتبر مؤتمر الشرق الأوسط السنوي للنفط والغاز (2016) أقدم الفعاليات المنعقدة من نوعها لقطاع النفط والغاز في منطقة الشرق الأوسط والذي تستضيفه أدنوك وبتنظيم من شركة كونفيرينس كونيكشين. 

يشمل جدول الأعمال جلسات نقاش على مستوى المسؤولين التنفيذيين سيناقشون فيها عددا من الاستراتيجيات الهامة في صناعة النفط والغاز بأقسامها الثلاث: صناعات المنبع (الشق العلوي) والصناعات الوسطى وصناعات المصب (الشق السفلي). كما سيشمل برنامج الأسبوع جلسات نقاش حوارية في قطاعات الغاز الطبيعي والغاز الطبيعي المسال، بالإضافة إلى مؤتمرات ثانوية موازية عن المواد الأساسية في الزيوت والشحوم النفطية ووقود الطائرات وورش عمل فنية عن المنتجات النفطية والمكررة.

23-24 أبريل 

مؤتمر المُطَّلعين على قطاع النفط في الشرق الأوسط 

24-26 أبريل 

مؤتمر الشرق الأوسط السنوي للنفط والغاز الـ 24  

26 أبريل 

ورشة عن السلسلة القيمية العالمية للزيوت النفطية الجاهزة 

27 – 28 أبريل 

مؤتمر وورشة عمل عن مواد الزيوت النفطية الأساسية في منطقة الشرق الأوسط 

27- 28 أبريل 

مؤتمر الشرق الأوسط لوقود الطائرات 

27-28 أبريل 

مؤتمر المُطّلعين على قطاع الغاز في الشرق الأوسط 

وسيتحدث ما يزيد عن 40 مختصا في المؤتمر المعروف بتميزه كمنبر حاضن وعارض لآخر ما توصل إليه أصحاب الرؤى من الخبراء في قطاع النفط والغاز.   

تشمل فعاليات اليوم الأول جلسة نقاش تضم نخبة من المختصين في أعمال التوريد وتجارة النفط مثل السيد بول ريد، الرئيس التنفيذي لعمليات الإمداد الموحد والتجارة لشركة بي. بي. البريطانية والسيد توماس وايميل، نائب الرئيس الأول للعمليات التجارية والشحن في شركة توتال الفرنسية والسيد مايك مولر نائب الرئيس لعمليات تجارة وتوريد النفط في شركة شل الملكية الهولندية (ش. م. ع.) حيث سيتبادلون وجهات النظر المتعلقة بمتغيرات أسواق النفط وديناميكية أسعاره في العام الماضي. وسيتبع جلسة النقاش كلمة خاصة عن أمن الطاقة في الولايات المتحدة الأميركية والمرونة المتعلقة بالنفط الصخري والتي سيلقيها السيد ريتشارد دبليو ويسترديل مدير تحليل وحدة السياسات والدبلوماسية العامة في مكتب موارد الطاقة في وزارة الخارجية الأميركية.

وفيما يتعلق بشؤون أوبك المتداخلة وأسعار النفط والسياسات الاقتصادية ومعدلات النمو ذات العلاقة، فسيتم التطرق لتلك المواضيع الهامة في جلسة نقاش تضم الدكتور علي عبيد اليبهوني، محافظ دولة الإمارات العربية المتحدة السابق لدى منظمة أوبك والرئيس التنفيذي لشركة صناعات الأسمدة بالرويس (فرتيل) والدكتور ويدهاوان براويراتمادجا، محافظ إندونيسيا لدى أوبك ومستشار أول ورئيس وحدة إدارة الإداء في وزارة الطاقة والموارد المعدنية الإندونيسية، والسيد كريستوف رول رئيس وحدة الأبحاث العالمية في جهاز أبوظبي للاستثمار والسيد سيث كلينمان، رئيس استراتيجية أبحاث الطاقة لمجموعة سيتي جروب.   

كما ستتطرق جلسات نقاش أخرى لمواضيع تتعلق بالنظرة المستقبلية لصناعات النفط الخاصة بالمنبع (الشق العلوي) الشرق الأوسطية والعالمية، عقود وتجارة وإجراءات التسعير وإدارة المخاطر الخاصة بنشاطات العراق وإيران في هذا القسم من صناعات النفط، الغاز الطبيعي والغاز الطبيعي المسال، حالة الترقب المحيطة بأسواق النفط واستشراف صناعات النفط الخاصة بالمصب شرق أوسطيا وعالميا.   

وسيمثل قطاع النفط والغاز في أبوظبي نخبة من المتحدثين من دائرة الاستكشاف والإنتاج في أدنوك، والحصن للغاز وفرتيل. يتطلع المؤتمر لاستقبال ما يزيد عن 600 مشارك خلال فعاليات الاسبوع الموازي للمؤتمر من خلال المضي في اجراءات التسجيل الخاصة بالمشاركة وحفل الاستقبال الخاص والذي سيقام مساء 24 أبريل وذلك بيوم واحد قبل الانطلاقة الرسمية للمؤتمر، حيث ستستضيف أدنوك في مساء نفس اليوم حفل عشاء على شرف كل المشاركين.

ينعقد مؤتمر الشرق الأوسط للنفط والغاز في مدينة أبوظبي للمرة السادسة وذلك خلال تاريخ مسيرته على مدى 24 عاما. تجري فعاليات المؤتمر والاسبوع الموازي بتنظيم من شركة كونفيرنس كونيكشين الجهة المنظمة لهذا المؤتمر وجهات مشاركة في الرعاية مثل بي. بي. البريطانية، بي. جي. إن. إنترناشونال، وبورصة دبي للطاقة، دلتا روبيس بيترول، ناتيكسيس، بلاتس، شل، يونيبار غلوبال للسلع وفيتول. كما ستجري فعاليات مؤتمر وورشة عمل مواد الزيوت الأساسية والشحوم النفطية في منطقة الشرق الأوسط بتنظيم مشترك من الشركة المنظمة للمؤتمر وشركة بتروسيل وعلى مدى يوم ونصف اليوم ستجري فعاليات مؤتمر الشرق الأوسط لوقود الطائرات والذي سيعقد بالتزامن مع فعاليات الاسبوع المذكور والذي ستنتهي فعالياته يوم الخميس 28 أبريل 2016.