"أمحمد بن زايد يزور"أدنوك"



أبوظبي 10 أبريل 2016: أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة نائب رئيس المجلس الأعلى للبترول خلال زيارة سموه اليوم للمقر الرئيسي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" في أبوظبي أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" تولي إهتماما كبيرا ودعما مستمرا لقطاع النفط والغاز ومؤسساته الوطنية وفي مقدمتها شركة "أدنوك" نظرا لدورها المحوري والمتميز في تعزيز مكانة الدولة كمزود رئيسي للنفط والغاز والمشتقات البترولية على خريطة الطاقة العالمية وسجلها الحافل في دعم مسيرة التنمية والتقدم والازدهار .
رافق سموه خلال الزيارة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي في أبوظبي وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان .
وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى مقر الشركة معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها وعدد من كبار المسؤولين في الشركة .
واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والحضور على خطط الشركة في قطاع النفط والغاز وأهدافها الاستراتيجية للمرحلة المقبلة ومشاريع التوسع في صناعة البتروكيماويات والتكرير والمشاريع التي يجري العمل على تنفيذها في مجمع الرويس الصناعي والتي تهدف جميعها لتعزيز مكانة أدنوك ومجموعة شركاتها محليا وإقليميا وعالميا .
كما اطلع سموه على الجهود التي تقوم بها "أدنوك" لتحقيق أهدافها الاستراتيجية على المدى المنظور والمتوسط والبعيد في ذات الوقت الذي تعمل فيه على رفع مستويات وجودة الكفاءة التشغيلية وترشيد الإنفاق والحفاظ على الأصول وضمان إستدامتها والحرص على صحة وسلامة الموظفين والبيئة والمجتمع مشيدا بالنهج المرن الذي تتبناه الشركة في مواكبة التغيرات في قطاع النفط والغاز بما يضمن لها تعزيز القيمة المضافة .
وتعرف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على البرامج والمبادرات التي تنفذها "أدنوك" بهدف تدريب وتأهيل الكوادر الوطنية إضافة إلى جهود ومساهمات المجموعة في رعاية المؤسسات التعليمية وتوفير البرامج التدريبية المناسبة لتلبية متطلبات القطاع من الخبرات الوطنية .
وأشار سموه إلى أن دولة الإمارات تفخر بهذه المؤسسة الوطنية التي تضم بين كوادرها خبرات فنية وإدارية متميزة منوها بأهمية مواصلة العمل والتقدم وبذل المزيد من الجهود لتعزيز الأداء والسعي الدائم للتطور وتحقيق الأهداف الاستراتيجية لأدنوك ومجموعة شركاتها في ظل المسار الاقتصادي والحضاري للدولة .
وقال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر "إن ما وصل إليه قطاع النفط والغاز في دولة الإمارات من مكانة عالمية متميزة ما كان ليتحقق لولا الرؤية السديدة والدعم الكبير من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. واليوم تجسد زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لمقر شركة أدنوك الاهتمام الكبير والمتابعة الدائمة لقيادتنا الرشيدة لسير العمل في القطاعات الحيوية في دولة الإمارات وعلى رأسها قطاع النفط والغاز" .
وأضاف معاليه "تلتزم أدنوك ومجموعة شركاتها بدورها كشريك رئيسي وفعال ضمن الجهود الرامية إلى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في الدولة.
وستواصل المجموعة العمل على التكيف لمواجهة مختلف التحديات على المدى القريب وتعزيز جدوى التكاليف التشغيلية والاقتصادية ورفع مستويات الأداء والإنتاجية في مختلف مجالات العمل لتحقيق أهدافها الاستراتيجية بعيدة المدى والنهوض بدورها كمنتج موثوق وذي كفاءة عالية للنفط والغاز. كما تحرص أدنوك على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة بالاستثمار في رأس المال البشري عبر تطوير أصحاب الكفاءات لإعداد جيل جديد من قادة الشركة القادرين على مواكبة المستجدات من خلال إرساء وتكريس ثقافة الأداء المتميز" .
الجدير بالذكر أن مجموعة "أدنوك" تعد واحدة من شركات النفط والغاز الرائدة في العالم والتي يبلغ معدل إنتاجها الحالي /3.15/ مليون برميل يوميا. وتركز في عملها على تطوير سلسلة القيمة للأعمال الخاصة بالتكرير والنقل والتسويق وإنتاج البتروكيماويات وهي مستمرة بالنهوض بدورها كمنتج موثوق وذي كفاءة للنفط والغاز لتلبية إحتياجات الطاقة في العالم .