أدنوك تستضيف ملتقى شركاء الأعمال لإرساء نموذج الشراكة الاستراتيجية مع القطاع الخاص

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 9 نوفمبر 2016: نظّمت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)  اليوم ملتقى شركاء الأعمال وذلك بالتعاون مع غرفة أبوظبي. ويعد هذا الملتقى الأول من نوعه حيث يهدف إلى تعزيز الشراكات مع المزودين وقطاعات الأعمال المحلية، وضمت قائمة الحضور والمشاركين من القطاع الخاص شركات تزويد الخدمات، ومزودي التكنولوجيا، والمقاولين والمستشارين، وشركات إدارة المشاريع، والمصنّعين والعديد غيرهم.  

وبحضور ما يزيد على 600 من ممثلي القطاع الخاص، وفّر الملتقى منصة لعرض استراتيجية أدنوك للنمو وسياساتها وإجراءاتها الهادفة إلى تحديث سياسة العقود المشتريات، والتي تهدف إلى إرساء وتعزيز شراكة استراتيجية مع القطاع الخاص والمساهمة في دعم نمو الاقتصاد المحلي. 

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها: "تماشياً مع توجيهات القيادة وبفضل دعمها، تقوم أدنوك بالتركيز على الارتقاء بالأداء في مختلف جوانب العمل. وضمن حرصنا على تعزيز نموذج الشراكة الاستراتيجية مع القطاع الخاص المحلي، تعاونت أدنوك مع غرفة أبوظبي في تنظيم هذا الملتقى لتوفير منصة للحوار الشفاف والبنّاء مع شركائنا من المزودين بحيث نضمن تحقيق النجاح والنمو المشترك. وتأتي هذه الخطوة لتؤكد حرصنا على تعزيز العلاقة مع شركاء أدنوك المحليين الذين نكّن لهم كل التقدير، ونمتلك معهم علاقات وثيقة تعود إلى سنوات طويلة". 

وأضاف: "يهدف تطوير وتحسين سياسة العقود والمشتريات والشراكة في أدنوك إلى تسهيل التعامل التجاري، عبر اختصار الوقت وتسريع الإجراءات وزيادة الكفاءة بما يضمن تعزيز القيمة لأدنوك وشركائها. ونحن مستمرون بإعطاء أولوية قصوى للتركيز على صحة وسلامة العاملين والموظفين، وأمن وسلامة المنشآت والعمليات في كل إجراءاتنا وعملياتنا".

وأكد معاليه ضرورة العمل على تحقيق توجيهات القيادة في استشراف المستقبل، والاستفادة من الابتكار والإبداع، وأن نتحلى بالمرونة وإمكانية التكيف لتعزيز قدراتنا التنافسية وتحقيق النجاح واستمرار المساهمة في نمو الاقتصاد الوطني. 
من جانبه أكد سعادة محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي على أهمية الشراكة مع "أدنوك" وخاصة في تنظيم هذا المنتدى الذي يهدف إلى تعزيز أواصر التعاون وفتح قنوات جديدة للتواصل بين "أدنوك" وشركات ومؤسسات القطاع الخاص في إمارة أبوظبي، وحث هذه الشركات على الشراكة معها ودعم مسيرة عملها ومساهمتها المحورية، مشيراً إلى أن "أدنوك" بعراقتها وخبرتها ودورها المتميز تعتبر أحد أهم محركات العجلة الاقتصادية في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات. 

 وقال الرميثي "إننا في غرفة أبوظبي ننظر إلى هذا المنتدى على أنه فرصة مميزة لتعريف شركات ومؤسسات القطاع الخاص في إمارة أبوظبي بالمشروعات والفرص التي توفرها "أدنوك" للشركات الوطنية لتعزيز مساهمتها في تنفيذ المشاريع الخدمية ومشاريع التنمية في الإمارة" 
وأعرب الرميثي عن شكره وتقديره لمعالي الدكتور سلطان الجابر على دعمه وحرصه على الشراكة مع غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وما تمثله من شركات ومؤسسات القطاع الخاص في الإمارة، وسعيه الدائم لتوفير أفضل الفرص لهذه الشركات حتى تتمكن من تعزيز مساهمتها في عملية التنمية المستدامة في بلادنا.  

وفي إطار تعزيز أدنوك لعلاقاتها المميزة مع القطاع الخاص يأتي تحديث سياسة العقود والمشتريات للارتقاء بكفاءة وسرعة إنجاز معاملات المناقصات، حيث تحقق السياسات الجديدة العديد من الفوائد للمزودين لأنها توفر نافذة موحدة للخدمات  لتسجيل وتأهيل المقاولين للمشاركة في المناقصات. كما وحّدت أدنوك معايير الشروط والأحكام الخاصة بالعقود، وقسّمت المسؤوليات بشكل عادل، وعملت على تبسيط متطلبات العقود. 

وإلى جانب وضع دليل تجاري موحد ومؤشرات أداء رئيسية شفافة، تمثّل هذه التغييرات في سياسة المشتريات جزءا لا يتجزأ من سعي أدنوك لتوفير أرضية عادلة للمنافسة بين المزودين المشاركين في المناقصات. 
وتركز خطة المشتريات الجديدة على ضمان المنفعة والقيمة المشتركة من خلال التنسيق بين أدنوك وشركائها الرئيسيين.