أدنوك تطلق مبادرات لتعزيز مشاركة المرأة في قطاع النفط والغاز

أبوظبي، 28 أغسطس 2016: أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) عن سعيها لتحقيق ثلاثة أهداف لتمكين المرأة بما يتماشى مع الاستراتيجية الشاملة للشركة التي تهدف إلى تطوير الكوادر البشرية ورفع الأداء وتعزيز الكفاءة التشغيلية وزيادة العائد الاقتصادي. جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها معالي د. سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والرئيس التنفيذي لمجموعة شركات أدنوك، خلال الفعالية التي نظمتها الشركة بمناسبة يوم المرأة الإماراتية والتي أقيمت بحضور معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، ومعالي الدكتورة ميثاء الشامسي، وزيرة دولة، وعدد من مديري الدوائر والرؤساء التنفيذيين وموظفات وموظفي أدنوك.

وقال معالي د. سلطان أحمد الجابر في كلمته: يحق لنا في دولة الإمارات أن نفتخر بالتقدم الكبير الذي تحققة المرأة الإماراتية بفضل رؤية القيادة ودعم "أم الإمارات" سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة "حفظها الله"، وأشار إلى أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كان يؤكد دائماً بأن الإنسان هو أثمن ثروة وهو العنصر الأساسي لكل تقدم، وكان دوماً نصيراً للمرأة وداعماً لتطورها وضامناً لحقوقها. 

وأكد معاليه ضرورة تشجيع المرأة على المشاركة الكاملة في بناء المجتمع وحماية الوطن، مشيداً برؤية ودعم القيادة الرشيدة من خلال توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة. 

وقال معاليه: بمناسبة يوم المرأة الاماراتية، لا ننسى أن نقدم تحية تقدير وإكبار وإجلال لأمهات شهدائنا الابرأر، لأنهن وسام عز وفخر لكل امرأة وأمٍّ إماراتية. 

وأكد د. سلطان أحمد الجابر أن أدنوك تنظر إلى الكوادر البشرية المواطنة بصفتها العمود الفقري للشركة، وأن الاستثمار في تطويرها وتمكينها هو أفضل استثمار في خدمة الوطن وفي مستقبل الشركة واستدامة أعمالها. موضحاً بأن رؤية أدنوك تركز على أن نكون الدافع لعجلة التنمية والتطور والازدهار في دولة الامارات من خلال الاستثمار الأمثل لرأس مالنا البشري وثرواتنا الطبيعية، وأن رسالة أدنوك تركز على ثقافة الأداء المتميز ودعم الابتكار وتعزيز قيمة مواردنا لتلبية احتياجاتنا الحالية والمستقبلية من الطاقة، وأن أدنوك تركز على ترسيخ ركائز النجاح لضمان المرونة والتنافسية، والتكيف مع مختلف الظروف والمتغيرات في قطاع النفط والغاز لعقودٍ قادمة. 

وأوضح معاليه أنه تماشياً مع استراتيجية أدنوك لتطوير الموارد البشرية، تعمل الشركة على تشجيع المزيد من النساء للالتحاق بالعمل في قطاع النفط والغاز ومواصلة تطوير قدراتهن لتولي وظائف قيادية تسهم في استدامة نمو وتطور الأعمال. 

وقال د. سلطان أحمد الجابر أنه وبمناسبة يوم المرأة الإماراتية، ستعمل أدنوك على تحقيق ثلاثة أهداف لتعزيز مشاركة المرأة في قطاع النفط والغاز بحلول عام 2020، والتي تشمل: العمل على تعيين مواطنة إماراتية كرئيسة تنفيذية في إحدى شركات المجموعة، وزيادة نسبة تمثيل المرأة في الإدارة العليا في شركات المجموعة من 7% حالياً إلى 15%، وزيادة نسبة المواطنات من إجمالي عدد الموظفين المواطنين الجدد في شركات أدنوك من 20% حالياً إلى 30%. 

وأوضح معاليه أنه سيتم العمل في أدنوك على وضع نظام لضمان التوازن بين الجنسين، وإطلاق برنامج لتنمية القدرات القيادية للمرأة، إضافة إلى تأسيس أول منصة متخصصة لدعم جهود تمكين المرأة وتشجيعها على الإبداع والابتكار في أدنوك. 

كما أعلن الرئيس التنفيذي لأدنوك أن حقل الرميثة سيكون أول منشأة نفطية في الشرق الأوسط تتم إدارتها من قبل الكوادر النسائية من مهندسات وموظفات أدنوك قبل نهاية عام 2017. 

وأكد معاليه أن مشاركة المرأة في العمل تسهم في تعزيز الابتكار والإبداع والعطاء والمثابرة وروح الفريق الواحد وكذلك التنافسية، منوهاً بأن هذه العوامل الإيجابية تخلق بيئة عمل مثالية تعود على المجتمع والوطن بالكثير من الفوائد. وشدد على أن تمكين المرأة هو تمكينٌ للمجتمع ككل، وأن العمل الجاد والأداء المتميز والتركيز على تحقيق النتائج والتقدم، هي المعايير الوحيدة والمقاييس الحقيقية للنجاح، فلا نجاح بدون العمل بجدٍّ وأمانة وإخلاص، ولا إنجاز دون التزام ومثابرة، وأن هذه المعايير تنطبق على جميع الزميلات والزملاء في أدنوك. 

وشهد الحدث جلسة نقاشية جرى خلالها مناقشة دور المرأة في قطاع النفط والغاز، وعروض تقديمة حول المرأة والابتكار، وتأثير المرأة في قطاع الأعمال. وتم التقاط الصور التذكارية بمشاركة عدد من موظفي وموظفات أدنوك.