Hamburger Buttonclose search
Englishkeyboard_arrow_right

مرتكزاتنا الاستراتيجية

مرتكزاتنا الاستراتيجية

تواصل أدنوك تلبية احتياجات العالم من الطاقة بشكل مسؤول، بما يسهم في خلق وزيادة القيمة لدولة الإمارات والعالم باعتبارها واحدة من منتجي النفط والغاز الأقل كثافة في مستويات انبعاثات الكربون في العالم.

عندما قام الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه بتأسيس أدنوك قبل 50 عاماً، كان لدى أدنوك مهمة واضحة تتمثل في تسخير مواردنا من الطاقة لخدمة الوطن.

وانطلاقاً من كون أدنوك إحدى شركات الطاقة الرائدة في العالم، فقد قامت بتنفيذ مهمتها من خلال تحقيق قيمة كبيرة ليس فقط لدولة الإمارات، ولكن أيضاً لاقتصادات العالم، بما يضمن قدرتها على النمو والازدهار. وتركز أدنوك اليوم على هذا الهدف المزدوج المتمثل في تحقيق وزيادة القيمة لدولة الإمارات والعالم. وفي الوقت الذي يمر فيه العالم بعملية تحول كبير في قطاع الطاقة، ومع احتياجه إلى المزيد من الطاقة بأقل قدر من الانبعاثات، تعمل أدنوك على تلبية هذه الاحتياجات كأحد منتجي الطاقة الأقل كثافة في مستويات انبعاثات الكربون.

وبينما يشرع العالم في تحول الطاقة والتصدي لتحديات تغير المناخ، فمن المهم أن نستغل مواردنا بأكبر قدر ممكن من المسؤولية.

وتطمح أدنوك إلى خلق القيمة لدولة الإمارات والعالم كأحد منتجي النفط والغاز الأقل كثافة في مستويات انبعاثات الكربون.

ويدعم هذا الطموح استراتيجية أدنوك المتكاملة 2030 للنمو الذكي، التي تركز على تحقيق أقصى قيمة ممكنة من مواردنا، مدعومة بمرتكزاتنا الاستراتيجية الرئيسية التي تركز على الاستثمار في الكوادر البشرية، وتعزيز الربحية وزيادة العائد الاقتصادي، وتعزيز الاستدامة على المدى البعيد.

الكوادر البشرية


حافظت أدنوك طيلة نصف قرن منذ أن أسسها المغفور له الشيخ زايد، على مهمتها المتمثلة في الاستثمار في الإنسان- كوادرها البشرية وسكان إمارة أبوظبي.

تعتبر كوادرنا البشرية العاملة هي أثمن أصولنا ومواردنا. وتضم عائلة أدنوك اليوم حوالي 50 ألف موظف يتقاسمون مسؤولية جماعية تتمثل في المساهمة في تمكين مسيرة التقدم والازدهار في دولة الإمارات وفي جميع أنحاء العالم. وتفخر أدنوك بمجموعة المواهب والكفاءات المتنوعة والاستثنائية التي تضمها، ما يعكس قوة ونمو أعمالها على مدار الخمسين عاماً الماضية ومكانتها كإحدى الوجهات المفضلة للعمل.

وفيما تتطلع أدنوك إلى المستقبل، فهي ملتزمة بالاستثمار في الكوادر البشرية العاملة لتمكين كل فرد من تحقيق إمكاناته الكاملة، مع ضمان توفير مكان العمل الآمن والمجزي، حيث يتم تقدير مساهماتهم، والاهتمام بصحتهم وسلامتهم ورفاههم.

تعزيز الربحية


قامت أدنوك بتنفيذ نقلة نوعية مكنتها من التحول إلى شركة تُركز على الارتقاء بالأداء ورفع الكفاءة التشغيلية، وخفض تكلفة إنتاج برميل النفط وخلق وزيادة القيمة من جميع أعمالها وعمليات الشركات التابعة لها. وأسهمت جهود تطوير أدنوك وتحديثها في تمكين الشركة من الحفاظ على مرونتها وقدرتها على التكيف مع التحديات العالمية.

وبفضل نهجها القائم على تبني تطبيقات الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحديثة وتوسعة نطاق شراكاتها الاستراتيجية العالمية وإبرام صفقات مالية كبيرة، نجحت أدنوك في تحقيق قيمة تجارية كبيرة والارتقاء بالأداء في جميع أعمالها.

وبعد تنفيذ نقلة نوعية استهدفت تطوير وتحديث الشركة، تواصل أدنوك جهودها الرامية للاستفادة من مكانتها وميزاتها التنافسية مع التركيز الدائم على رفع الكفاءة وتحقيق التميز في عملياتها التشغيلية. وتهدف هذه الجهود إلى تمكين أدنوك من تحقيق وزيادة القيمة لأبوظبي ودولة الإمارات ومساهمي أدنوك وشركائها وعملائها، مع تعزيز مكانتها الرائدة في السوق ضمن الشركات الأقل تكلفة في إنتاج النفط الخام في العالم.

الاستدامة


يعد التزام أدنوك بتحقيق الاستدامة وحماية البيئة جزءاً أساسياً من هوية أدنوك منذ تأسيسها، وذلك تماشياً مع رؤية الوالد المؤسس، المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ودوره الرائد في ترسيخ الاستدامة وحماية النظم البيئية والطبيعية الفريدة في الدولة.

ويعني ذلك أننا نحرص على دمج أفضل معايير الصحة والسلامة والبيئة وتضمينها في جميع قرارات عملياتنا لضمان صحة الكوادر والأعمال والبيئة. كما أننا نعمل باستمرار على رد الجميل للمجتمعات التي نمارس فيها عملياتنا من خلال دعم التنمية الاقتصادية المستدامة، والالتزام بحماية البيئة الطبيعية والمساهمة في بناء مستقبل أفضل من خلال تنفيذ مشاريع طويلة الأجل تُحسن نوعية الحياة وتحمي النظم البيئية الثمينة في دولة الإمارات.

تواصل أدنوك جهودها للاستفادة من إرثها كمنتج مسؤول للطاقة المنخفضة الكربون من خلال تنفيذ استثمارات كبيرة في مبادرات تهدف للحد من انبعاثات الكربون تشمل منشأة حديثة لالتقاط الكربون وتخزينه واستخدامه بطاقة التقاط تبلغ 800 ألف طن من الكربون سنوياً بهدف الحد من تأثيرات الغازات الدفيئة وإيجاد حلول لظاهرة التغير المناخي. كما بدأت أدنوك تنفيذ مبادرات لزرع شتلات أشجار القرم والتوسع في استخدام الهيدروجين كوقود تجاري والذي نعتقد بأنه يتمتع بإمكانات تؤهله لإحداث تغيير كبير في عملية التحول في قطاع الطاقة.

ومن خلال قيامنا يومياً بالمزيد من الخطوات والمبادرات  لحماية النمو المستدام طويل الأجل والمحافظة على البيئة والمساهمة في نمو وتطور مجتمعنا، فإننا نضمن مساهمتنا في خلق قيمة دائمة ومستدامة لدولة الإمارات وأعمالنا ومجتمعنا.