لجهودها في المحافظة على موارد المياه الثمينة في دولة الامارات أدنوك تحصد جائزة مدير الاستدامة للعام 2020

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .

 
 

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .

 
 

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .

 
 

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .

 
 

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .

 
 

نبذة عن "أدنوك":

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .

 أبوظبي، 24 فبراير 2020: شهد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي اليوم توقيع مذكرة تفاهم دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي وشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" لتوثيق التعاون بينهما وتعزيز القيمة المحلية المضافة في إمارة أبوظبي، وذلك في أعقاب النجاح الذي حققه برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة.

وبموجب مذكرة التفاهم، ستعمل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي على تبني إجراءات ومعايير برنامج "أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة" (ICV) لفحص وتقييم طلبات الموردين من القطاع الخاص في إمارة أبوظبي بما يساهم في توسيع نطاق برنامج القيمة المحلية المضافة وأثره الإيجابي في المساهمة في نمو الاقتصاد المحلي. وسيكون بإمكان المؤسسات استصدار شهادة موحدة لاعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة، تستخدم من قبل الجهات الحكومية بأبوظبي في عمليات التقييم التجاري لترسية عقود مشتريات الخدمات والسلع في الإمارة.

ويأتي التعاون في سياق مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية "غداً 21"، وسيعزز إجراءات "اقتصادية أبوظبي" لتنمية المحتوى المحلي، ويحسن مستوى الشفافية، ويزيد من مساهمة القطاع الخاص في مسيرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي.

قام بتوقيع مذكرة التفاهم كل من معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، ومعالي محمد علي الشرفاء الحمادي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: "تمثل هذه الاتفاقية نموذجاً للتعاون البنّاء بين الجهات الحكومية وشبه الحكومية في إمارة أبوظبي لدعم نمو وتطور الاقتصاد المحلي، وذلك تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة وأهداف مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية ’غداً 21‘ الرامية إلى تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة للإمارة وتوفير المزيد من فرص عمل للمواطنين".

وأضاف: "هذه الاتفاقية تبني على نجاحنا على مدى العامين الماضيين في تطبيق برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة، والذي يؤكد التزامنا بتعزيز القيمة لدولة الإمارات فيما نعمل على تنفيذ استراتيجيتنا المتكاملة للنمو الذكي 2030".

وتابع: "يعكس تعاوننا مع دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي لإصدار شهادة موحدة لاعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة التزام أدنوك الراسخ بدعم الشركات المحلية وتحفيز مسيرة التنويع الاقتصادي وزيادة إجمالي الناتج المحلي في إمارة أبوظبي. ونحن على ثقة بأن توحيد إجراءات ومعايير إصدار شهادة اعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة سيسهم في دفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الإمارة ويعزز تبادل المعرفة والخبرات ويخلق المزيد من فرص العمل للمواطنين في القطاع الخاص."

من جانبه، قال معالي محمد علي الشرفاء الحمادي: "يشجع برنامج أبوظبي للمحتوى المحلي الشركات على زيادة مساهمتها في الاقتصاد المحلي لإمارة أبوظبي عبر تعزيز مشاركتها في المناقصات الحكومية. وكانت أدنوك سباقة في إصدار شهادة اعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة على مستوى الدولة، واستطاعت في أول عامين من إطلاقها إعادة توجيه مليارات الدراهم إلى الاقتصاد المحلي."

وأضاف الحمادي: "عمدنا إلى توحيد إجراءات برنامجي شهادة تعزيز القيمة المحلية المضافة من أدنوك وأبوظبي للمحتوى المحلي من دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي لتعزيز سهولة ممارسة الأعمال في الإمارة وتشجيع الاستثمارات التي تعود بقيمة إضافية عليها. وتعكس هذه الخطوة توحيد الجهود بين كافة الجهات الحكومية وشبه الحكومية في إمارة أبوظبي لتحفيز نمو قطاعها الخاص، وتوجيه الإنفاق الحكومي نحو تطوير المحتوى المحلي. كما أننا فخورون بأن هذا التعاون يصب في دعم تحقيق أهداف ’غداً 21‘ لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام."

وتقيس شهادة اعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة ICV مساهمة الموردين من القطاع الخاص في نمو وتطور الاقتصاد المحلي من خلال مجموعة من العوامل التي تشمل السلع المصنعة محلياً، ومستوى إنفاق الشركات على سلاسل الإمداد والخدمات المحلية، والاستثمارات المحلية للشركة وسجلها في مجال التوطين، بالإضافة إلى مساهمة موظفيها المقيمين في الدولة للاقتصاد المحلي. 

وكانت أدنوك قد أطلقت برنامجها لتعزيز القيمة المحلية المضافة في العام 2018 بهدف دفع عجلة النمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات وإتاحة فرص عمل للمواطنين في القطاع الخاص. وحصل أكثر من 3000 مورّد على شهادة اعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة من البرنامج الذي ساهم في إعادة توجيه أكثر من 44 مليار درهم للإنفاق في الاقتصاد المحلي وتوفير أكثر من 1500 فرصة عمل للمواطنين من أصحاب المهارات والكفاءات في القطاع الخاص منذ اطلاقه عام 2018. 

وفي العام 2019، أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي "برنامج أبوظبي للمحتوى المحلي" في إطار برنامج "غداً 21" وذلك بهدف تشجيع مؤسسات القطاع الخاص على المشاركة في المناقصات الحكومية وتعزيز مساهمتها الاقتصادية في الناتج المحلي الإجمالي لأبوظبي. ومن شأن توحيد إجراءات تقييم هذه المساهمات وإصدار شهادة مشتركة لاعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة تسهيل مزاولة الأعمال التجارية في الإمارة وبالتالي زيادة الاستثمارات في المحتوى المحلي.

ويمكن للشركات الراغبة بالمشاركة في المناقصات الحكومية والاستفادة من برنامج القيمة المحلية المضافة، التقدم لجهات التصديق المرخصة من دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي والمعتمدة من أدنوك لإصدار شهادة اعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة. 
 أبوظبي 11 مارس 2020: أكد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، أن أدنوك ماضية في خططها المعتمدة للنمو والتوسع وترسيخ مكانتها المتميزة كمزود موثوق للطاقة وأن الشركة اليوم في وضع ممتاز يتيح لها مواكبة متغيرات السوق ومستجداته. 
 
وقال معاليه: "بفضل رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، ودعم المجلس الأعلى للبترول، وتضافر جهود فريق العمل في كافة شركات المجموعة، تمتلك أدنوك اليوم مرونة كبيرة تتيح لها إمكانية التكيف مع متغيرات ومستجدات السوق، وذلك نتيجةً للتطور والنقلة النوعية التي شهدتها الشركة في السنوات الأخيرة الماضية التي ركزنا خلالها على تمكين كوادرنا البشرية، والارتقاء بالأداء، ورفع الكفاءة وزيادة الربحية والاستثمار في تطوير مواردنا من النفط والغاز والنمو والتوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات. وساهمت هذه العوامل مجتمعة في تعزيز سرعة ومرونة وقدرة أدنوك على الاستجابة لمتغيرات الأسواق"، مؤكداً معاليه بأن أدنوك مستمرة بالتزامها بهذه الركائز الأساسية فيما تواصل العمل على تحقيق تقدم ملموس في مشاريعها المتنوعة في كافة مراحل وجوانب القطاع.
 
وأضاف: "تماشياً مع استراتيجيتنا للنمو والتوسع وزيادة الإنتاج، تمتلك أدنوك إمكانية إمداد الأسواق بأكثر من أربعة ملايين برميل يومياً في أبريل المقبل، كما نعمل على تسريع التقدم نحو هدفنا بالوصول إلى سعة إنتاجية تبلغ خمسة ملايين برميل يومياً". 

 وأوضح معاليه أنه ضمن التزام أدنوك بالمرونة والاستجابة لعوامل السوق، ولضمان إعطاء العملاء صورة مستقبلية واضحة، سيتم الإعلان قريباً عن أسعار البيع المستقبلية لشهري مارس وأبريل 2020 مما يتيح للعملاء التخطيط بشكل أفضل.  

وأوضح معاليه أن أدنوك مستمرة في التزامها بتعزيز القيمة في كافة مراحل وجوانب الأعمال، بما في ذلك الاستكشاف والتطوير والإنتاج والمعالجة والتكرير والمشتقات والبتروكيماويات، وأن الشركة ماضية في تنفيذ مشاريع التطوير والتحديث والنمو والتوسع، والعمل على تعزيز القيمة المحلية المضافة لهذه المشاريع بما يسهم في دعم نمو الاقتصاد والموردين المحليين، بمن فيهم الشركات الصغيرة والمتوسطة. وأكد استمرار أدنوك بالعمل على تحقيق الأهداف المالية والتشغيلية للشركة، وترسيخ مكانتها مزوداً موثوقاً للنفط والغاز وتعزيز علاقاتها مع العملاء والزبائن والشركاء في مختلف أنحاء العالم.
 
وقال معاليه: "دولة الإمارات، وفي ظل القيادة الرشيدة، مستمرة بالسير على نهج الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالمحافظة على مبادئ مد وتعزيز جسور التواصل والتعاون الدولي، وأنها تؤمن بمبادئ الشراكة الاستراتيجية والإيجابية والحوار وتوافق الآراء لتحقيق مصالح جميع الأطراف وفي مختلف المجالات".
 
 

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.adnoc.ae .

 أبوظبي، 13 يوليو2020: كرمت مجموعة أبوظبي للاستدامة، شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" لجهودها في مجال حماية البيئة بإعلانها عن فوز شيماء المزروعي، من شركة أدنوك لمعالجة الغاز، بجائزة مدير الاستدامة لعام 2020 ضمن فعاليات حفل توزيع جوائز أبوظبي لريادة الأعمال المستدامة لهذا العام.

وجاء تكريم شيماء المزروعي تقديراً لجهودها في قسم الصحة والسلامة والبيئة في شركة أدنوك لمعالجة الغاز، حيث عملت من خلال إدارة فريق قسم البيئة على إحداث تأثير ملحوظ داخل وخارج الشركة عبر تنفيذ عدة برامج للاستدامة شجعت على إحداث تأثير إيجابي على البيئة والمجتمع. كما أسهم برنامجها للحد من استهلاك المياه على وجه الخصوص في خفض التكاليف والحفاظ على موارد المياه الثمينة في دولة الإمارات. 

وتعتبر جوائز مجموعة أبوظبي للاستدامة السنوية، التي تم إطلاقها لأول مرة في العام 2015، الوحيدة من نوعها في المنطقة التي تحتفى بأفضل ممارسات الاستدامة وتعزيز الوعي بفوائد إدارة ممارسات الاستدامة للمؤسسات في دول مجلس التعاون الخليجي. 

وبهذه المناسبة قالت هدى الحوقاني، مدير مجموعة أبوظبي للاستدامة: "أتقدم بالتهنئة لشيماء المزروعي على فوزها بجائرة مدير الاستدامة للعام 2020 ولـ’أدنوك لمعالجة الغاز‘ على التميز المستمر والريادة  في المحافظة على مصادر المياه. نحن فخورون للغاية بتسليط الضوء على إنجازات الأفراد والمؤسسات في مجال الاستدامة في أبوظبي وحماية المنظومة البيئية في الإمارة. ولقد استطاعت أدنوك بصفتها عضواً في مجموعة أبوظبي للاستدامة تقديم رؤى مبتكرة ومبادرات ريادية من شأنها المساهمة في توفير مستقبل مستدام لإمارة أبوظبي".
 


من جانبه قال الدكتور سيف سلطان الناصري، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك لمعالجة الغاز: " قدمت شيماء المزروعي من خلال عملها في أدنوك لمعالجة الغاز جهوداً كبيرة أسهمت في تحقيق أهداف أدنوك للإدارة المستدامة للمياه. وقد تمكنت بدعم من فريق الصحة والسلامة والبيئة في الشركة من تنفيذ إجراءات جديدة لرفع كفاءة معالجة مياه الصرف الصحي وتوسيع قدرات إعادة تدوير المياه المعالجة واستخدامها في أغراض التبريد وري المساحات الخضراء في مواقع الشركة".

وأضاف: "يمثل توفير مصادر المياه الآمنة والمستدامة أمراً بالغ الأهمية لمستقبل التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في أبوظبي، ونحن فخورون بالسير على نهج الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ورؤيته الحكيمة في هذا المجال. لذا تولي أدنوك أهمية كبيرة للمحافظة على موارد المياه باعتبارها ركيزة أساسية للإيفاء بالتزاماتها للاستدامة لعام 2030، حيث تسعى الشركة خلال العقد القادم لتقليل استخدام المياه الصالحة للشرب في عمليات النفط والغاز إلى أدنى حد، وتخفيض نسبة استهلاك المياه العذبة في عملياتها إلى أقل من 0.5% من إجمالي استخدام المياه".
 


وتتم معالجة مياه الصرف الصحي في جميع مواقع أدنوك لمعالجة الغاز في محطات معالجة مياه الصرف الصحي وإعادة استخدامها في تبريد المعدات وري المساحات الخضراء في مواقع الشركة المختلفة. ولقد تم تصميم محطات معالجة المياه بشكل يراعي المبادئ التوجيهية والمعايير الصارمة لشركة أدنوك في مجال المحافظة على البيئة. وفي العام 2019 قامت الشركة بمعالجة مياه الصرف الصحي لاستخدامها في ري المساحات الخضراء في مواقع الشركة، ما ساهم في توفير أكثر من 850 ألف متر مكعب من مياه الشرب.

وبدورها أعربت شيماء المزروعي عن امتنانها وفخرها بهذا التكريم قائلة: "أنا فخورة بالعمل في شركة تعطي أولوية قصوى لحماية البيئة والمحافظة على إرث دولة الإمارات في حماية الموارد الطبيعية، كذلك تطوير شابات الإمارات وتأهيلهن لتولي مناصب إدارية عليا. وأنا فخورة بجائزة مدير الاستدامة لعام 2020 وممتنة لحصولي على فرصة المساهمة في تعزيز كفاءة استخدام المياه في شركة أدنوك لمعالجة الغاز والتي تمثل واحدة من مجموعة من مبادرات الاستدامة الناجحة التي يتم تطبيقها في كل شركات مجموعة أدنوك. "

تم تأسيس شركة "أدنوك لمعالجة الغاز" في عام 1978 على هيئة مشروع مشترك لمدة 30 عاماً بين أدنوك والتي تملك نسبة 68% من أسهم رأس المال و"شل" التي تملك نسبة 15% وتوتال التي تملك نسبة 15% و"بارتيكس" التي تملك نسبة 2%. وافتتحت الشركة أوّل مصنع لها عام 1981. وتعتبر "أدنوك لمعالجة الغاز" من أكبر شركات توريد الغاز والمنتجات ذات الصلة، إذ تدير شبكة خطوط أنابيب لتوزيع الغاز تمتد لمسافة 3000 كلم، و26 خطاً لمعالجة الغاز إلى جانب مجمّع الرويس لتجزئة سوائل الغاز الطبيعي. 

وتقع مصانع ومنشآت أدنوك لمعالجة الغاز في منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي، حيث تقوم بإنتاج وتوزيع الغاز ومنتجات أخرى في جميع أنحاء دولة الإمارات وتصديرها أيضاً من الرويس لتلبية احتياجات كافة الأسواق العالمية، بما في ذلك الصين واليابان وسنغافورة والمغرب والبرازيل وكوريا الجنوبية والهند وماليزيا وإندونيسيا والسنغال والأردن وتايلاند ومدغشقر، أستراليا وباكستان وفيتنام والولايات المتحدة.

وتعد "أدنوك لمعالجة الغاز" أحد المحاور الاستراتيجية في سلسلة القيمة لأدنوك بحكم دورها في الربط بين أعمال أدنوك في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج واعمالها في مجال التكرير والبتروكيماويات وتقوم بتشغيل أحد أكبر مصانع معالجة الغاز في العالم، بقدرة إنتاجية تبلغ 8 مليارات قدم مكعب قياسي في اليوم، مما يسهم في توفير مصدر مهم لإمدادات الطاقة يدعم شبكة الإمارات للطاقة وتوفير الطاقة لمحطات تحلية المياة.  
وباعتبارها إحدى شركات مجموعة أدنوك تهدف أدنوك لمعالجة الغاز لتعزيز سجلها كمنتج مسؤول للنفط والغاز بهدف زيادة وتعزيز القيمة لدولة الإمارات وترسيخ التزامها بحماية البيئة والمحافظة عليها. 
 

نبذة عن "أدنوك":

عدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات. 

لمزيد من المعلومات: media@adnoc.ae