الحفر الوطنية تحتفل بإتمام مشروع الحفارات البحرية المصنعة في الامارات بقيمة 6 مليارات درهم

أبوظبي – الامارات العربية المتحدة، 27 ابريل 2017: دشنت شركة الحفر الوطنية، التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، الحفارة البحرية الجديدة، "اللولو" والتي تعتبر الاخيرة ضمن مشروع لبناء تسع حفارات بحرية متطورة داخل الدولة لصالح الشركة، بقيمة اجمالية قدرها حوالي ستة مليارات درهم اماراتي.

ونظم حفل التدشين في المنطقة الحرة في الحمرية في إمارة الشارقة، وذلك احتفاء بهذا الانجاز الذي يعكس التزام شركات مجموعة أدنوك بالإسهام في دعم الاقتصاد الوطني، وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في امارة أبوظبي، وفي دولة الامارات بشكل عام. 

وقال عبدالله سعيد السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة الحفر الوطنية، "ان الشركة تحرص على التطوير المستمر لإمكاناتها وخدماتها، بما يضمن تقديم خدمات حفر ذات جودة عالية ومتنوعة ومستدامة، وبكلفة منافسة، بما يصب في مصلحة عملائها من الشركات التابعة لمجموعة شركات أدنوك".

وأضاف: "ان هذه الحفارات مزودة بأحدث انواع التكنولوجيا، وبمعدات وتجهيزات متطورة، كما أنها مصممة خصيصا لتناسب احتياجات العمليات في الحقول البحرية في امارة أبوظبي على وجه التحديد، وهي قادرة على تنفيذ كافة أنواع عمليات حفر آبار النفط والغاز في تلك الحقول، ما يرفع الأداء والكفاءة التشغيلية، ويعزز الربحية لمجموعة شركات ادنوك".

وتعتبر حفارة اللولو الأخيرة ضمن هذا المشروع الاستراتيجي الذي أطلقته الحفر الوطنية عام 2010، بهدف بناء حفارات بحرية بمواصفات عالمية في دولة الامارات العربية المتحدة، وذلك باستخدام أحدث التقنيات وأساليب التصنيع الحديثة، لتصبح بذلك دولة الامارات الدولة الأولى والوحيدة في المنطقة التي تصنع هذه الحفارات المتطورة المخصصة لحفر آبار النفط والغاز، والتي يتطلب تصنيعها وجود كفاءات وامكانات هندسية وتقنية متقدمة.

وقد انضمت الحفارات الثمان السابقة لأسطول شركة الحفر الوطنية، تباعا، خلال السنوات السبع الماضية، وبتدشين حفارة اللولو ارتفع عدد الحفارات البحرية التي تملكها الشركة من 12 حفارة الى 21 حفارة بحرية. يشار الى أن عددا متزايدا من هذه الحفارات الجديدة المتطورة يتم ادارتها وتشغيلها من قبل كفاءات مواطنة تتمتع بمؤهلات وخبرات عالية، وتحرص على خدمة بلدها ومجتمعها.

واشار السويدي الى أن شركة الحفر الوطنية مسترشدة باستراتيجية التقدم والتطور التي تتبناها شركة أدنوك تحرص على النمو المستمر، والتركيز على رفع الأداء وتعزيز الكفاءة، بالإضافة الى التفاعل المرن مع متغيرات وتحديات السوق، والاستجابة للاحتياجات الحالية والمستقبلية لعملائها، وفي هذا السياق، نجحت الحفر الوطنية في مضاعفة عملياتها ثلاثة اضعاف لتلبية الطلب المتزايد على خدماتها، حيث وسّعت أسطولها من 28 حفارة عام 2010 الى 95 حفارة تملكها حاليا.

وبالإضافة الى هذه الحفارات البحرية التسع، تملّكت الحفر الوطنية 11 حفارة مخصصة للعمل في الجزر النفطية الاصطناعية لصالح شركتي أدما العاملة وزادكو. كما تم خلال السنوات السبع الماضية اضافة 47 حفارة برية حديثة مجهزة بأحدث التكنولوجيات لضمان أعلى مستويات الجاهزية والثقة في الخدمات التي تقدمها الشركة.

وأضاف عبدالله سعيد السويدي، الرئيس التنفيذي للحفر الوطنية: "اننا نفخر بأن هذا النمو الكبير في حجم اسطولنا وعملياتنا قد تحقق مع المحافظة على أعلى معايير الصحة والسلامة والبيئة، كما أن الشركة تفتخر بأنها من ضمن افضل الشركات في قطاع صناعة الحفر على المستوى العالمي من حيث الاداء في مجال الصحة والسلامة والبيئة ، كما تفخر الحفر الوطنية بتحقيق العديد من الارقام العالمية في هذا المجال، ومن ضمن ذلك اتمام الحفارة البرية ان دي-17 مدة 21 عاما، و الحفارة البحرية جونانة مدة 15 عاما، دون أية اصابة مهدرة للوقت.

من جهته، قال كريستوفر ماكدونالد الرئيس التنفيذي لشركة لامبريل: "اننا مسرورون لنجاحنا بإتمام هذا المشروع الكبير وتسليم هذه الحفارات البحرية التسع لشركة الحفر الوطنية التي نعتز بالشراكة الناجحة والوثيقة التي تربطنا معها منذ سنوات عديدة، حيث تم تصنيع هذه الحفارات في شركة لامبريل في دولة الامارات، للعمل في دولة الامارات، ما يجعلنا نشعر بالفخر الكبير لتحقيق هذا الانجاز المشرف بالنسبة لنا".

وأكد ماكدونالد أن هذا الانجاز لم يكن ليتحقق لولا التعاون الوثيق والعمل بروح الفريق الواحد والعلاقة الوطيدة التي تستمر منذ نحو عقد من الزمن بين شركة الحفر الوطنية وشركة لامبريل، موجها شكره للحفر الوطنية على الثقة التي منحتها لشركته، ومعربا عن أمله بأن تستمر علاقات التنسيق والتعاون المثمر في المستقبل.

شركة‭ ‬الحفر‭ ‬الوطنية ‬هي‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬مقاولي‭ ‬الحفر‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط. وعند‭ ‬تأسيسها‭ ‬في‭ ‬عام‭،1972 ‬ كانت‭ ‬شركة‭ ‬الحفر‭ ‬الوطنية باكورة‭ ‬شركات‭ ‬مجموعة‭ ‬أدنوك، وهي مملوكة بالكامل لأدنوك. ومنذ ان بدأت أولى حفارات الشركة العمل عام 1973، وهي الحفارة ان دي-1، نجح أسطول الشركة بحفر أكثر من 7,200 بئرا. ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬