أدنوك في المجتمع

لأدنوك تأثير إيجابي ودائم في إمارة أبوظبي، فقد أسهمت في خلق آلاف فرص العمل، وفي تعزيز نمو الاقتصاد القائم على المعرفة، كما ساعدت في تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الإمارة.

نحن نتطلع باستمرار إلى الطرق التي تمكننا من إحداث تأثير إيجابي في المجتمع، من بينها الاستثمار في التعليم والبحوث، وخلق فرص عمل فريدة من نوعها، وتطوير البنية التحتية الحيوية التي تدعم النمو والتنمية في أبوظبي.

هذا ونبحث دائماً عن الأساليب التي يمكننا من خلالها التأثير على المجتمع بشكل إيجابي، كما أننا نلتقي بالمعنيين على المستوى المحلي بشكل منتظم لمناقشة كافة المشاريع الحالية والمستقبلية. إن هذا الحوار المستمر يضمن لنا التصدي بشكل استباقي لأية مخاوف لدى المجتمع، وتحديد السبل التي يمكننا من خلالها تقديم مساهمة إيجابية ودائمة له

إن استثماراتنا المجتمعية الاستراتيجية تشمل تطوير الطرق والمستشفيات والمدارس والمساجد، جنبا إلى جنب مع التبرعات الخيرية التي نقدمها إلى وزارة تنمية المجتمع، والأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، والهلال الأحمر الإماراتي، والرياضات المحلية والنوادي الثقافية. كما نقوم بتوفير المساعدات الإنسانية والإغاثية لعدد من القضايا الدولية.

منطقة الظفرة

تمتلك أدنوك حضوراً دائماً في منطقة الظفرة التابعة لإمارة أبوظبي، وهي تعمل جنباً إلى جنب مع مجلس تنمية منطقة الظفرة لدعم النمو الاقتصادي المستدام والتنمية الاجتماعية في المنطقة.

ندعم بشكل مستمر المجتمع المحلي في الرويس ومدينة زايد وليوا والشويهات في منطقة الظفرة ؛ وذلك من خلال توفير الموارد وفرص العمل والتدريب لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة. كما ونعطي أيضاً الأولوية لشركات المنطقة لتوفير خدمات المقاولات والتوريد.

هذا وترعى أدنوك أيضاً العديد من الفعاليات السنوية الهامة في المنطقة، بما في ذلك مهرجان ليوا للرطب الذي يروج لممارسات أكثر استدامة في قطاعات الزراعة والري، ومهرجان الظفرة للهجن، وهو مهرجان فريد من نوعه كونه مسابقة جمال الإبل الوحيدة في العالم، إلى جانب مهرجان منطقة الظفرة للصيد بالصقور الذي يتيح الفرصة للصقارين والخبراء والباحثين للاستمتاع برياضة الصيد بالصقور.

 

 

مجمع الرويس السكني

إحدى أكبر قصص نجاح أدنوك هو التطور الذي حصل لمنطقة الرويس التي تقع على بعد 240 كيلومتر غرب مدينة أبوظبي، والتي تحولت من منطقة صحراوية نائية إلى مدينة صناعية حديثة.

تأسس مجمع الرويس السكني عام 1980، حيث تم استثمار ملايين الدولارات لتوفير مرافق سكنية لموظفي مجمع الرويس الصناعي على مساحة 15 كم مربع. يضم المجمّع اليوم أكثر من 7,000 وحدة سكنية متنوّعة ما بين شقق بغرفة نوم واحدة وفلل مزدوجة، وتضم عدداً من الحدائق العامة التي تحتوي أكثر من 22,000 شجرة. كما يضم المجمع مستشفى عام وعيادة متخصصة، وثماني مدارس – من المراحل الابتدائية إلى التعليم الثانوي - ومركزاً للتسوق يضم أكثر من 261 متجراً، وأربعة مراكز للترفيه.