التعليم

أوجدت أدنوك نظاماً عالمي المستوى للتعليم وبحوث الطاقة يعمل على تسخير مواهب وإبداعات المواطنين من أبناء الإمارات وعلى دعم عملية تطوير قطاع النفط والغاز.

وقد نمت استثماراتنا في مجال التعليم الأكاديمي عاماً بعد عام، حيث توسعت معاهدنا الأكاديمية والتدريبية لتشمل: المعهد البترولي (PI)، معهد أدنوك الفني (ATI)، بالإضافة إلى سلسلة مدارس أدنوك المنتشرة في أربعة مواقع مختلفة عبر إمارة أبو ظبي.

كما ترعى أدنوك برنامجاً شاملاً للمنح الدراسية منذ عام 1974، يتيح للمواطنين الباحثين عن فرص التعليم الجامعي في عدد من الجامعات الرائدة في العالم.

مدارس أدنوك

تحتضن مدارس أدنوك منذ عام 2008، الموهوبين من الطلاب الإماراتيين والأجانب ضمن منهج دقيق يتبنى أعلى المعايير الأكاديمية، وتعدهم للانتساب للجامعات الرائدة في العالم.

وتضم الفروع الأربعة 6,000 طالب، ويقع المبنى الأول في مدينة أبوظبي، في حين توجد ثلاثة فروع أخرى في المنطقة الغربية في كل من الرويس ومدينة زايد وغياثي.

المعهد البترولي

يعد المعهد البترولي واحداً من المؤسسات البحثية الرائدة في مجال التعليم الهندسي وقطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط.

تخرج من المعهد أكثر من 1,200 مهندساً ومهندسة منذ تأسيسه عام 2001، ويدرس فيه حالياً أكثر من 2,000 طالب جامعي ودراسات عليا، وتضم هيئة التدريس أكثر من 200 أكاديمي. هذا وسيضيف المعهد قريباً مركزاً جديداً للأبحاث بتكلفة 90 مليون دولار أمريكي يحتوي على 32 مختبراً متطوراً للتركيز على بحث وإيجاد حلول مبتكرة للطاقة.

تقوم مجموعة أدنوك برعاية المعهد البترولي إلى جانب أربع شركات نفط عالمية كبرى هي BP وشل وتوتال وشركة تطوير النفط اليابانية المحدودة.

معهد أدنوك الفني

يقدم معهد ادنوك الفني التعليم والتدريب المتخصص لمواطني دولة الإمارات الذين يريدون أن يصبحوا فنيين مهرة في مجال صناعة النفط والغاز، وهو يعد أول معهد للتدريب المهني في أبو ظبي. وقد نجح المعهد في تدريب وتأهيل أكثر من 3,500 فني منذ تأسيسه في عام 1978.

ويتضمن التدريب في المعهد برنامجاً تأسيسياً شاملاً، يليه تدريب مكثف لمدة سنتين في واحد من أربعة تخصصات هي: مشغل عملي، فني كهرباء ، فني معدات، وفني ميكانيك. هذا وتقوم مجموعة أدنوك بتوفير فرص للتدريب العملي لخريجي المعهد لمساعدتهم على تطوير مهاراتهم وخبراتهم في مكان العمل.